Home / عربي / أزمة مسلمي الروهينجا في خطاب المواقع الإلكترونية الإعلامية الأجنبية دراسة تحليلية
Rohingya Muslim children, who crossed over from Myanmar into Bangladesh, struggles to keep in queue due to pushing as they wait for their turn to collect meals distributed to children and women by Turkish aid agency at Thaingkhali refugee camp, Bangladesh, Friday, Oct. 20, 2017. (AP Photo/Dar Yasin)

أزمة مسلمي الروهينجا في خطاب المواقع الإلكترونية الإعلامية الأجنبية دراسة تحليلية

Scroll down for English abstract.

في ضوء تنامي دور الإعلام عامة والرقمي خاصة في معالجة وإدارة الأزمات وندرة دراساته، وتعاظم أزمة الروهينجا وإيلامها الضمير الإنساني وتهديدها الاستقرار العالمي، والثقل الإعلامي والحقوقي للمواقع الإلكترونية الإعلامية الأجنبية، تتضح الحاجة إلى موضوع البحث، وهو التعرف على خطاب المواقع الإلكترونية الإعلامية الأجنبية نحو أزمة مسلمي الروهينجا من خلال تحليل بنية الخطاب ورصد مرتكزاته.

تهدف الدراسة إلى رصد وتحليل الملامح والسمات البنيوية لخطابات المواقع الإعلامية الإلكترونية الأجنبية عينة الدراسة في تناولها لأزمة مسلمي الروهينجا؛ للوقوف على مرتكزاتها، ومواقفها المعلنة من الأزمة، عن طريق استخراج الأطروحات التي قدمها كل خطاب ومسارات البرهنة عليها وتحديد القوى الفاعلة الواردة فيها والأدوار المنسوبة لكلٍ، والوقوف على الآليات الخطابية المتبعة في العرض والإقناع  مع رصد التشابه والاختلاف في ملامح كل خطاب.

تسعى الدراسة إلى الإجابة عن تساؤل رئيس، هو:

ما هي مرتكزات خطابات المواقع الإلكترونية الإعلامية الاجنبية في تناولها لأزمة مسلمي الروهينجا؟

ينتمى البحث إلى الدراسات الوصفية، ويستخدم منهج المسح الإعلامى في مسح المواد الإعلامية  التي ناقشت أزمة مسلمي الروهينجا في عينة الدراسة من المواقع الإلكترونية خلال الإطار الزمني للبحث

استخدمت الدراسة أداة تحليل الخطاب بتصميم استمارة التحليل بفئاتها المختلفة، وتمثلت عينة الدراسة في كل من: موقع صحيفة الجارديان البريطانية (ويشمل الجارديان والأوبزرفر والجارديان الأسبوعي)، وموقع سي إن إن الأمريكي بالعربية، وموقع منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية الدولية، وتم حصر جميع الموضوعات المطروحة عن الأزمة على مواقع الدراسة خلال فترة البحث، وهي فترة اندلاع موجة العنف الأخيرة وتصاعد الأزمة ثم انحسارها والاستقرار النسبي في الأوضاع  بعد تهجير معظم الروهينجا خارج ولاية راخين الشمالية.

أظهرت النتائج، الاتفاق على إبراز جماعة جيش آراكان فاعلًا رئيسًا في التسبب في الأزمة، ومساواته تقريبًا بجيش ميانمار في ميزان القوى، رغم التسليم بضعف تسليحه وقدراته، والتشكيك في شعبيته لدى الروهينجا؛ مما أوقع الخطاب في مغالطة التناقض في الحجة، وكذلك تبين تعمد التركيز على القوى الغربية الدولية فاعلًا إيجابيًا في متابعة الأزمة ومحاولات إنهائها، وتجاهل الخطاب القوى العربية والإسلامية وتهميشها والتعتيم على مواقفها المعلنة من الأزمة، عدا موقف تركيا؛ مما يوضح ضعف الدور العربي تجاه الأزمة، ويعكس استمرار نزعة الهيمنة الغربية في الخطاب الأجنبي، والترويج لصورة المجتمع الغربي بوصفه الحاضنة الفعلية والفاعلة والراعية لحقوق الإنسان.

 

International Media Discourse on the Crisis of Rohingya Muslims

This research tackles the crisis of the Rohingya Muslims in the discourse of foreign websites, aiming to analyze the structural features of the selected websites' discourse. It mainly analyzes the websites discourse pillars and their declared positions towards the crisis. This was conducted by extracting arguments presented, as well as determining the actors and roles attributed to them. The study also aimed at revealing the discursive strategies adopted in the presentation and persuasion of the arguments, deducing the cultural and ideological influences of discourse producers on their perception of the crisis. This descriptive study applied the survey method with a qualitative critical discourse analysis. The sample used includes all relevant published material between August and November 24, 2017 on the websites of The Guardian, CNN Arabic, and Human Rights Watch. The research concluded that the discourse contained cognitive and stylistic foundations. The analysis revealed that social and moral responsibility principles were reflected on the discourse through the intensive theses presented about the crisis.

About دعاء عبد الحكم الصعيدي

مدرس الصحافة والإعلام، كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالقاهرة، جامعة الأزهر

Check Also

الإعلام ومواجهة الأزمات

تمهيد: في ظل تفاقم الأزمات في مختلف مناحى الحياة السياسية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية، وعلى كافة …