Home / Features / اتجاهات الشباب المصري نحو حرية التعبير على شبكة الإنترنت: في إطار نموذج التحليل الثقافي
(Image Source: youthradio.org)

اتجاهات الشباب المصري نحو حرية التعبير على شبكة الإنترنت: في إطار نموذج التحليل الثقافي

Scroll down for English abstract.

بلغ عدد مستخدمي "الويب" في المجتمع المصري نحو 49.23 مليون مستخدم وفقاً لإحصائيات ديسمبر 2017م أي بما يُمثِّل نحو 49.5% من عدد السكان المُقدّر بنحو 99.4 مليون نسمة، كما يبلغ عدد المشتركين في خدمات شبكة الفيس بوك نحو 35 مليون مشترك. ويُمثِّل الشباب القطاع الأكبر من مستخدمي "الويب" بتطبيقاته ووسائطه المتعددة.

وتقوم تلك الدراسة برصد وقياس اتجاهات الشباب المصري نحو حرية الرأي والتعبير عبر روافد "الويب" المتعددة من خلال رؤيةٍ علميةٍ موضوعيةٍ ومقننةٍ تُفضي إلى فهمٍ متكاملٍ لدور "الويب" في تكريس حرية الرأي والتعبير من وجهة نظر المستفيد النهائي End User؛ ممثلاً في الشباب المصري الذي يعمد للتعبير عن آرائه بحريةٍ من خلال تطبيقات: البريد الإلكتروني، والمدوّنات، ومواقع المرئيات، ومواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها.

ونظراً لأن الدراسة الحالية تهتم بتأثيرات السمات الثقافية المميِّزة للمجتمع المصري في تحديد تقييمات المستخدمين "للويب" وأشكال التعبير بها؛ فإن الدراسة الحالية تستند إلى نموذج التحليل الثقافي "Cultural Analysis Model"، الذي يأخذ في الاعتبار السمات العامة التي تدعم ـــ أو على العكس تعوق ـــ حرية الرأي والتعبير الرقميين من قِبل الشباب على البيئة الافتراضية "للويب".

ويستعين الباحث في الدراسة الحالية بمنهج المسح بشقيه الوصفي والتحليلي، واستند في سحب العينة من مجتمع الشباب إلى أسلوب العينة المتاحة Available Sample؛ بوصفها أكثر العينات استخدامًا في مجال المسوح التي تُجرى على مجتمعاتٍ متجانسةٍ نسبيًا، كما هي الحال في مجتمع الشباب الذي ينطوي على العديد من السمات المشتركة؛ نظرًا لتقارب الفئات العمرية وأنماط التنشئة الاجتماعية والثقافية، وقد أُجريت الدراسة على عينةٍ قوامها 400 مبحوث في إقليم القاهرة الكبري الذي يضم مدن القليوبية والقاهرة والجيزة؛ نظرًا لأنه الإقليم الأكثر كثافةً سكانيةً بين أقاليم مصر السبعة، كما أنه ينطوي على كافة السمات المميِّزة للمصريين اجتماعيًا واقتصاديًا وثقافيًا.

وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج منها: أن شبكة الفيس بوك تأتي على رأس قائمة التطبيقات الاجتماعية "للويب" التي يستند إليها الشباب المصري للتعبير عن آرائهم بحريةٍ حول القضايا المهمة في المجتمع المصري سواءً أكانت سياسيةً أم اقتصاديةً أم اجتماعيةً أم ذات طابعين ثقافي وترفيهي، وجاءت قضية ارتفاع الأسعار والخدمات على رأس أولويات اهتمامات الشباب على "الويب" خلال فترة الدراسة؛ نظرًا لكونها من القضايا الملموسة التي تؤثر في الحياة المعيشية اليومية للشاب، وكانت القضية السياسية الأبرز التي شارك فيها الشباب بالرأي ممثلةً في الانتخابات الرئاسية 2018م.

وتعكس النتائج أمرًا بالغ الأهمية من الناحيتين النظرية والمنهجيّة؛ لكونها تُشير إلى أن "الويب" لا تسهم في خلق الإجماع الاجتماعي؛ نظرًا لأنها وسيلة أفقية يقوم مستخدمو تطبيقاتها المختلفة بفرض أولوياتهم عليها، وذلك على عكس الوسائل التقليدية التي تضطلع ببناء الأجندة، ووضعها تراكميًا.

وتؤكد نتائج اختبار الفروض العلمية (الثالث والرابع والخامس) في الدراسة الحالية ملاءمة نموذج التحليل الثقافي المقترح من قبل الباحث بوصفه إطارا تفسيريا لواقع حرية التعبير والرأي الرقميين في ضوء الخصوصية الثقافية للمجتمع المصري، وخاصة فيما يتعلق بمعوِّقات حرية التعبير في مصر، التي تتمثل في الرفض الشعبي للآراء المتداولة فى البيئة الافتراضية "للويب"، والقلق من تهديد تلك الآراء للأمن القومي، وخاصة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011م.

 

Trends of Egyptian Youth Towards Freedom of Expression on the Internet: A Cultural Analysis

According to statistics released in December 2017, the number of web users in Egypt are about 49.23 million. This represents about 49.5% of the population estimated at 99.4 million. The number of users subscribed on the Facebook network is about 35 million. Youth represent the largest segment of web users, including applications and multimedia. This study examines Egyptian youth trends and attitudes towards freedom of expression across multiple platforms, through objective and codified mechanisms, that lead to an integrated understanding of the role of the internet in promoting freedom of expression from the end user’s perspective. Since the study is concerned with the effects of cultural characteristics of Egyptian society in determining the users’ assessment of the web, it is based on the Cultural Analysis Model, which takes into account the general features that support or impede these characteristics in the youth’s digital freedom of expression in the web’s virtual environment. The study uses the survey methodology, in both descriptive and analytical terms, when relying on a sample of the youth population, he used the Available Sample method, since it is the most widely used sample in the field of surveys conducted on relatively homogeneous societies, as is the case in the youth community, which has many common characteristics, given the similarity of age groups and the shared social and cultural beliefs. The study was conducted on a sample of 400 respondents in the greater Cairo region, including cities of Qalioubia, Cairo, and Giza, since it is the most densely populated region among the seven regions of Egypt. It also includes several subsets of Egyptian society, both economically and culturally. The results of the study indicate that the web does not contribute to social consensus, because it is operated horizontally, therefore its users impose their priorities on its different applications, in contrast to the traditional means of agenda setting.

About خالد صلاح الدين حسن علي

أستاذ الإذاعة والتليفزيون، المدير الأسبق لمركز بحوث ودراسات الرأي العام، كلية الإعلام، جامعة القاهرة

Check Also

دور شبكات التواصل الاجتماعي في دعم العمل التطوعي لدى الشباب الجامعي فى أوقات الأزمات في المملكة العربية السعودية في ضوء نظرية رأس المال الاجتماعي

Scroll down for English abstract. على الرغم من أهمية العمل التطوعي في مسارات التنمية المستدامة، …