Home / عربي / مقدمة العدد

مقدمة العدد

عندما يتم تناول قضية الإعلام والشباب، ينبغي أن نتأمل قليلاً مسار العلاقة وحدودها بين طرفي هذه المعادلة. أصبح الإعلام، وخصوصاً الجديد، لأسباب تكنولوجية وسيسيولوجية،  منطبعاً بسمات الشباب بوثباته المتتالية نحو مزيد من التفاعلية والطوق نحو حرية ورحابة البيئة الاتصالية وزوال الحدود.

إن الإعلام لم يعد شيئاً يمكن تعريفه بشكل محدد وشامل، حيث يقوم العنصر البشري فيه بدور رئيس، فهو التكامل التكنولوجي مع النشاط الإنساني لينتج مزيجاً اتصالياً له صفات وملامح الوقت الذي نقف عنده، والشباب هم القوة الفاعلة في تطوير تلك الوسائل الرقمية على مستوى ابتكار المنصات الإعلامية الجديدة التي أفادت منها الوسائل التقليدية.

لقد ارتبطت الوسائل الرقمية بالشباب من حيث نشأتها واستخدامها، وأصبح العالم أكثر تشجيعاً لمبادرات الشباب كرواد أعمال ومبتكرين، ولم يكن ذلك بنفس الدرجة من قبل، مما لفت الانتباه لأهمية الشباب وعقد منتديات دولية لهم للاستماع إلى أفكارهم وإتاحة سبل الحوار مع نظائرهم من مختلف الثقافات، فكل ذلك لصالح المجتمع على المستوى المحلى والإقليمي والعالمي.

إن مرحلة الشباب ليست مجرد مرحلة عمرية، وإنما حالة من الحراك المستمر، الأمر الذي تبني عليه المجتمعات آمالها وتعول عليه للوصول إلى أهدافها الكبيرة، ومن ثم، فإن إجادة سبك هذه الشريحة وتهيئة المناخ لمشاركتها في الأمور كلها، يعد علامة على التقدم والرشد، لكن الأمر يصير خطراً إذا افتقر الشباب إلى ما يجعله قادراً على الإبداع والمشاركة الفعالة.

لقد أصبح التحدي الآن مرتبطاً بالوعي لدى الشباب، الوعي بمفهومه الشامل في ظل التدفق المعلوماتي وانتشار الشائعات، فلم يعد الأمر مقدوراً على التحكم فيه مؤسسياً، لأن الإعلام انتقل بالفعل من مخاطبة الجمهور إلى مخاطبة الأفراد والمستخدمين.

إن تطلعات الشباب وتطورات تكنولوجيا الإعلام تتطلب مواكبة بحثية تتسم بالإبداع وسبر أغوار هذه العلاقة المثيرة للاهتمام، وقد خصصت الدورية هذا العدد لمناقشة هذا الموضوع من جوانبه المختلفة، متمنياً التوفيق والسداد للجميع.

About نبيل فهمي

عميد كلية الشؤون الدولية والسياسات العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وزير خارجية مصر السابق

Check Also

دور الصحافة البناءة وقت الأزمات

تمهيد: تتناول هذه الورقة دور الصحافة البناءة وقت الأزمات، خاصة في الديمقراطيات الانتقالية، وتهتم بتعريف …